سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية، محمد عوض تاج الدين، مساء الاثنين، أن اللجنة العلمية المشكلة من قبل وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي، بدأت تجارب استخدام بلازما المتعافين من فيروس كورونا المستجد، ومناقشة كافة المقترحات الجديدة من قبل أعضاء اللجنة.

وأضاف تاج الدين أن مصر تتعامل بجدية في ملف فيروس كورونا وعلاجه.

وأشار مستشار السيسي إلى أن "بروتوكول العلاج المستخدم ليس واحد فكل حالة لها علاج يتناسب مع الطبيعة العمرية وغيرها فهناك عدة بروتوكولات متبعة وتعد البروتوكولات التي تتبعها مصر من أفضل البروتوكولات على مستوى العالم"، وفقا لصحيفة "الوطن" المصرية.

وأوضح أنه يجري اختبار عقار "أفيغان" الياباني كتجربة لعلاج المصابين بالفيروس، لافتا إلى أن منحنى عدد الإصابات بكورونا في مصر لا يزال في "الحدود التي توقعناها".

واضاف أنه يجب على المواطنين الالتزام بكافة التعليمات الخاصة بالحماية من الإصابة بفيروس كورونا وإلا ستزيد الأعداد خلال الفترة المقبلة.

أخبار ذات صلة

"نصائح مصرية" للوقاية من كورونا داخل المنزل.. وتحذير لهؤلاء
مصر.. حصيلة جديدة لمصابي ووفيات كورونا و89 حالة شفاء

ووجه مستشار الرئيس المصري رسالة للمواطنين وهي ضرورة التكاتف مع قضية كورونا والتعامل معها بوعي لأنها تمس كل مواطن والوعي يقلل من فرص انتشار العدوى.

وفي وقت سابق، تحدث تاج الدين لوسائل إعلام مصرية، موضحا أن دول الاتحاد الأوروبي تشهد تحسن ببطء من أزمة كورونا رغم من أنهم شهدوا أعدادا كبيرة جدا من المصابين خلال الأزمة.

وذكر أن أغلب حالات الإصابة بفيروس كورونا ليست حرجة أو شديدة وحوالي 85 بالمئة من الحالات تكون بدون أعراض أو أعراض بسيطة، وفقط من 5 إلى 8 بالمئة حالات تحتاج لمستشفى أو رعاية مركزة.