سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت هيئة قناة السويس في مصر، الأحد، التبرع بـ10 ملايين جنيه، للمساعدة في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، أن نصف المبلغ سيخصص لحساب "مواجهة الكوارث والأزمات" في صندوق "تحيا مصر"، أما النصف الآخر فسيخصص لدعم الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، بمحافظة بورسعيد.

وشدد ربيع على "أهمية تكاثف كافة الجهود على مستوى المؤسسات والأفراد لمساندة جهود الدولة في مكافحة كورونا"، مؤكدا "حرص الهيئة على تقديم كافة سبل الدعم الممكنة، وتلبية متطلبات أهالي مدن القناة بتقديم حزمة من الخدمات المختلفة، وخلق آليات خدمية جديدة".

وأشار إلى أن ذلك سيتم بالتنسيق والتعاون المشترك مع الجهات والقيادات التنفيذية بمحافظات القناة.

أخبار ذات صلة

السيسي يأمر باتخاذ إجراءات لحماية "معهد الأورام" من كورونا
مصر تعيد 315 من مواطنيها العالقين بالولايات المتحدة
مصر تعمل لإنتاج أجهزة "التنفس الاصطناعي"
مصر تتخطى الألف.. وتسجل تراجعا في العدد اليومي لمصابي كورونا

وفي ذات السياق، يتواصل عمل "قوافل الخير" في مدن القناة الثلاث لتوزيع الاحتياجات والمستلزمات الغذائية على ألف أسرة، من الأسر الأكثر احتياجا، وعدد من الجمعيات الخيرية ودور الأيتام، بالإضافة إلى العمالة اليومية من المتضررين من وباء "كوفيد-19".

وتغطي "قوافل الخير" 350 أسرة من "الأسر الأكثر احتياجاً بمحافظة الإسماعيلية"، و350 أسرة من الأسر الأكثر احتياجا وعدد من الجمعيات الخيرية ودور الأيتام بمحافطة بورسعيد، بالإضافة إلى 300 أسرة من محافظة السويس، وذلك اعتبارا من الجمعة الماضي حتى نهاية شهر رمضان.