سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الثلاثاء، ارتفاع إجمالي المتعافين من فيروس كورونا المستجد إلى 157، بعد شفاء 7 حالات جديدة، فيما تم تسجيل 54 إصابة جديدة و5 وفيات.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان المصرية، خالد مجاهد، أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت تحاليلها إيجابية للفيروس، جميعهم مصريون، من بينهم عائدون من الخارج، إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقا.

يأتي ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة، وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأضاف أن هناك 5 حالات وفاة لمصريين، موضحا أن اثنين منهما توفيا قبل وصولهما إلى المستشفى.

وقال مجاهد إن جميع الحالات التي ثبتت إصابتها بالفيروس موجودة بمستشفيات العزل حيث تخضع للرعاية الطبية، وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وبهذا، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 710 حالات، من ضمنهم 157 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و46 حالة وفاة.

أخبار ذات صلة

مصر.. نصائح من "الصحة" للمواطنين للتغلب على القلق من كورونا
دراما رمضان وكورنا.. ما مصير المسلسلات المنتظرة؟
بالصور.. رسالة "الهرم الأكبر" في زمن كورونا
مصر تعلن سعر النفط في الموازنة.. وتوضح سبب "الأضعاف الثلاثة"

مقارنة بين "الوضع الوبائي" في مصر والعالم

وفي ذات السياق، استعرضت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، تحليلا للوضع الوبائي في مصر مقارنة بالوضع الوبائي العالمي، حيث أوضحت أن المتوسط الوبائي العالمي بلغ 105 إصابات لكل مليون مواطن، كما بلغت نسبة الوفيات 5,1 حالة لكل مليون مواطن.

وأشارت إلى أنه بالمقارنة بالوضع الوبائي في مصر، فقد بلغ عدد الإصابات لكل مليون مواطن 6 إصابات، بينما بلغت نسبة الوفيات 0.4 حالة لكل مليون مواطن، مؤكدة أن ذلك المتوسط يدل على "استقرار الوضع الوبائي في مصر حتى الآن".

كما ناشدت زايد القادمين من خارج مصر وجميع المخالطين للحالات الإيجابية وأسرهم، اتباع الإجراءات التي اتخذتها الدولة وتعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالعزل لمدة 14 يوما، مما يساهم في تقليل عدد الإصابات والوفيات اليومية.