سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت الحكومة المصرية، الاثنين، عن قرارات جديدة ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها لمجابهة فيروس "كورونا المستجد".

ووفق ما نقل حساب "رئاسة مجلس الوزراء" على فيسبوك فقد تقرر استمرار إغلاق المتاحف والمواقع الأثرية في مصر أمام الزيارة، بالإضافة الي استمرار غلق كافة المطاعم و النوادي الليلية والصحية وحمامات السباحة الموجودة بجميع الفنادق.

كما تقرر تعليق جميع الفاعليات والحفلات والمناسبات الاجتماعية داخل عموم فنادق البلاد حتى 15 أبريل المقبل، على أن يتم خلال هذه الفترة استكمال أعمال تعقيم وتطهير كافة المتاحف والمناطق الأثرية والفنادق على مستوى الجمهورية.

يشار إلى أن وزارة السياحة والآثار كانت قد أغلقت جميع المتاحف والمواقع الأثرية في مصر، وكافة المطاعم والنوادي الليلية والصحية وحمامات السباحة الموجودة بجميع الفنادق أمام الزائرين من الخارج.

أخبار ذات صلة

مصر تعلن سعر النفط في الموازنة.. وتوضح سبب "الأضعاف الثلاثة"
وباء كورونا.. آخر أخبار الفيروس حول العالم لحظة بلحظة
مصر.. مصابون جدد بفيروس "كورونا" وحالة وفاة
الجيش المصري يوفر "شحنة متكاملة" من المستلزمات الطبية

كما قامت بتعليق جميع الفاعليات والمناسبات الاجتماعية والحفلات منذ يوم الاثنين الموافق 23 مارس، وحتى 31 مارس 2020، وذلك تطبيقا لقرار مجلس الوزراء بتعليق جميع الفاعليات التي تتضمن وجود مجموعة كبيرة من المواطنين.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، الاثنين، تسجيل 47 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، فيما توفي شخص واحد من جراء المرض.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الصحة، خالد مجاهد، أن كافة حالات الإصابة الجديدة لمصريين، من بينهم عائدون من الخارج، إضافة إلى مخالطين لحالات إصابة، جرى التأكد منها في وقت سابق.

وأوضح مجاهد أن عدد الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا المستجد وصل إلى 150 حتى اليوم.

وذكر مجاهد أن إجمالي عدد الإصابات الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الاثنين بلغ 656 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 41 حالة.