سكاي نيوز عربية - أبوظبي

هرب عدد من معتقلي تنظيم داعش من سجن الغويران في الحسكة شمال شرقي سوريا، مساء الأحد، وسط تحليق من المروحيات الأميركية فوق السجن.

وذكرت مصادر محلية أن مدينة الحسكة تشهد حالة من الاستنفار بين مسلحي قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مع استقدام تعزيزات عسكرية للمدينة.

ويقع السجن في أطراف حي غويران عند المدخل الجنوبي لمدينة الحسكة، والذي حولته قوات سوريا الديمقراطية إلى معتقل مؤقت لمسلحي داعش.

وتزامن تمرد عدد من معتقلي داعش مع سماع دوي إطلاق رصاص متقطع في محيط السجن، فيما يعتقد أنه محاولة من "قسد" لفض التمرد بالقوة.

وأوضح متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية أن "بعض من عناصر داعش المتمردة يسيطرون على الطابق الأرضي بشكل كامل في سجن الغويران بالحسكة".

أخبار ذات صلة

سماع دوي انفجارات قرب الحسكة
القيادة الأميركية الوسطى تتوقع "تكثيف العمليات ضد داعش"

من جانبه، أعلن التحالف الدولي في سوريا أنه يساعد قوات سوريا الديمقراطية عبر المراقبة الجوية في قمع انتفاضة في سجن الحسكة، من خلال ملاحقة الفارين بالمروحيات.

يذكر أن هذا التمرد هو الثاني من نوعه خلال أقل من شهر، في حين كان لمسلحي داعش المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية 3 تمردات متزامنة مارس الجاري، في سجون "الحسكة المركزي"، و"الثانوية الصناعية" في مدينة الحسكة، وبلدة الصور بريف دير الزور الشمالي.