وكالات - أبوظبي

افتتحت السفارة الليبية في سوريا، الثلاثاء، بعد إغلاق دام سنوات، إيذانا بعودة التمثيل الدبلوماسي بين الدولتين.

وجاء ذلك بعد أن وقعت الحكومة الليبية المؤقتة، مذكرة تفاهم مع الحكومة السورية، لإعادة افتتاح مقرات البعثات الدبلوماسية والقنصلية في البلدين.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" بأنه تم إعادة افتتاح السفارة الليبية، بحضور وفد ليبي برئاسة نائب رئيس الحكومة المؤقتة عبد الرحمن الأحيرش، ووزير الخارجية والتعاون الدول عبد الهادي الحويج.

أخبار ذات صلة

الأردن يعين قائما بالأعمال في سفارته لدى دمشق
البحرين تعلن استمرار العمل في سفارتها لدى سوريا
الدور العربي بسوريا ضروري لمواجهة التغوّل الإيراني والتركي
الإمارات تعلن عودة العمل بسفارتها في دمشق

وقال نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، خلال حفل الافتتاح، إن سوريا "اتخذت قرارا حاسما بعودة العلاقات مع الأشقاء في ليبيا لأن المعركة في كلا البلدين واحدة لمواجهة الإرهاب ومن يدعمه".

وأضاف أن "سوريا منفتحة على التعاون ولا عمل عربيا مشتركا دونها"، معربا عن أمله أن يتم افتتاح السفارة السورية في طرابلس قريبا بعد تحريرها على يد الجيش الليبي.

وأكد "مواصلة النضال ضد الإرهاب رغم تصاعد هجمات النظام التركي وزعيمه الفاقد للصلة مع الواقع الذي يحاول ترسيخ نوع جديد من العلاقات الدولية يقوم على العدوان (...)".

بدوره، أكد الحويج أن إعادة العلاقات الطبيعية والاستراتيجية والشراكة بين البلدين ويصب في مصلحة البلدين.

وأكد الحويج أن التمثيل الدبلوماسي الليبي في سوريا سيكون على أعلى مستوى حيث سيتم تعيين سفير في القريب العاجل.

وبيّن أن "هذه الخطوة ستتبعها خطوات ضمن هذا التحالف الموجه ضد الإرهاب والعدوان وضد من يقف في وجه مصالح شعبينا متمنيا تحرير كامل الأراضي السورية وأن يعم الامن والاستقرار جميع ارجائها".

وكانت السفارة الليبية في دمشق أغلقت عام 2012، ومنذ ذلك الحين لا يوجد تمثيل دبلوماسي ليبي في سوريا.