سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن الجيش الليبي، يوم الأحد، سيطرته الكاملة على منطقة العزيزية جنوبي طرابلس، وذلك بعد يومين من إسقاط عدة طائرات مسيرة تستخدمها الميليشيات التي تسيطر على العاصمة.

وبعد السيطرة على المنطقة، عثر الجيش الليبي على منصة صواريخ غراد كانت تستخدمها الميليشيات في قصف المدنيين والأحياء السكنية، ونشر مقطعا مصور لها.

وكان مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة قد طالب بالعودة إلى وقف إطلاق النار المتفق عليه الشهر الماضي. وتحاول الأمم المتحدة عقد محادثات سلام في جنيف.

أخبار ذات صلة

مقتل عناصر من مليشيات طرابلس في كمين للجيش الليبي
الجيش الليبي يحبط مخططا إرهابيا لداعش جنوبي البلاد

ونددت البعثة الدولية إلى ليبيا بهجوم وقع، الخميس الماضي، قالت إنه أدى إلى مقتل خمسة أفراد من عائلة واحدة في منطقة خاضعة لسيطرة الجيش الوطني الليبي الذي قال إن الهجوم تم بطائرة مسيرة.

وتتلقى حكومة طرابلس الدعم من تركيا ومرتزقة متحالفين معها جلبتهم من سوريا. وبدأ الجيش الوطني هجوما على طرابلس العام الماضي، في أحدث جولة من المعارك في ليبيا منذ سقوط معمر القذافي في 2011.

وفي وقت متأخر الجمعة، قال الجيش الوطني الليبي إنه أسقطت ست طائرات مسيرة تركية على الأقل، وعرض صورا لحطام.