سكاي نيوز عربية - أبوظبي

وثق مقطع فيديو، نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، الفعل البشع، الذي نفذه الجيش الإسرائيلي عقب قتله شابا فلسطينيا، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة المحاصر والدولة العبرية.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، فتح الجيش الإسرائيلي النار على عدد من الشبان الفلسطينيين، قرب السياج الحدودي شرق مدينة خان يونس، وسط قطاع غزة، مما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة اثنين آخرين.

وبعد مقتل الشاب الفلسطيني وسقوطه أرضا، قدمت جرافة إسرائيلية لانتشاله من المكان، رغم محاولات الشباب لسحبه.

ولم يأبه السائق للشباب، حيث لاحقهم بقوة، الأمر الذي جعلهم ينسحبون ويتركون الضحية ملقاة على الأرض تواجه مصير الجرافة لوحدها.

وفشلت الجرافة في رفع الشاب الفلسطيني من الأرض وحمله على لوحها المعدني الأمامي، الأمر الذي جعلها تدهسه مرات ومرات، في مشهد مروع، أثار استنكارا كبيرا على المواقع الاجتماعية.

وبعد محاولات عدة، حملت "أسنان" الجرافة الشاب من قميصه وذهبت به بعيدا، في اتجاه السياج الحدودي.

أخبار ذات صلة

إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل
إسرائيل تقتل فلسطينيا على حدود غزة.. وتسحبه بالجرافة

واستنكر معلقون على الفيديو ما وصفوه بـ"العمل الإجرامي البشع الذي قام به الجيش الإسرائيلي من التنكيل والتمثيل بجثة الضحية".

واعتبر بعضهم أن هذا السلوك يعتبر جريمة ضد الإنسانية.