سكاي نيوز عربية - أبوظبي

دعا رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي إلى عقد اجتماع الاثنين الساعة 11 صباحا، وذلك للنظر بالطلب المقدم لعقد جلسة استثنائية لتشكيل الحكومة الجديدة وتحديد موعد الجلسة، بينما تضاربت تصريحات نائبه، الذي أعلن عن يوم الأربعاء موعدا للجلسة.

ودعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إلى عقد اجتماع الاثنين الساعة 11 صباحا، استنادا إلى المادة 10 من النظام الداخلي لمجلس النواب، وذلك للنظر بالطلب المقدم لعقد جلسة استثنائية لتشكيل الحكومة الجديدة وتحديد موعد الجلسة.

بينما أعلن النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي، حسن كريم الكعبي، الأحد، تأجيل الجلسة الاستثنائية المخصصة للتصويت على حكومة محمد توفيق علاوي إلى الأربعاء المقبل، بدل الإثنين.

وقال الكعبي إن "جلسة مجلس النواب لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي ستعقد الأربعاء المقبل".

وتضاربت التصريحات بين رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ونائبه الأول حسن الكعبي، حول عقد الجلسة الاستثنائية للتصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، الاثنين المقبل.

وقال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، إن "البرلمان لن يعقد جلسته الاثنين المقبل ما لم يقم رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، بإرسال منهاجه الوزاري وكابينته الوزارية".

أخبار ذات صلة

الآلاف يتظاهرون ضد الفساد في كردستان العراق
الحلبوسي: موعد جلسة التصويت على الوزارة لم يحدد

وأضاف الحلبوسي في تصريح صحفي، إن "موعد الجلسة الاستثنائية لا يمكن تحديده قبل وصول المنهاج الوزاري وأسماء الوزراء بحكومة علاوي الجديدة"، لافتا إلى أن "مجلس النواب لم يصله حتى الان أي شيء من رئاسة الحكومة الجديدة".

وأجل النواب السنة في البرلمان العراقي اجتماعهم مع رئيس الحكومة المكلف محمد توفيق العلاوي، إلى يوم الثلاثاء. 

ومن جهته قال النائب الثاني لرئيس مجلس النواب بشير الحداد: "إذا لم نصل إلى اتفاق مع علاوي في الساعات المقبلة لن نحضر اجتماع الغد". 

وأضاف: "المفاوضات مستمرة حتى هذه اللحظة مع علاوي ولمسنا مرونة أكبر منه في ساعات متأخرة من ليلة أمس ونأمل ان لا يكون السيد علاوي سببا في شرخ اللحمة الوطنية".