وكالات - أبوظبي

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، السبت، إن إيران مستعدة لمساعدة تركيا وسوريا على تخطي خلافاتهما.

وأضافت الوزارة عبر موقعها الإلكتروني، أن طهران أكدت على أهمية حل الأمور في سوريا عبر الدبلوماسية، وذلك خلال لقاء بين مسؤولين إيرانيين ومبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا غير بيدرسن الذي يزور إيران.

وبحسب بيان الوزارة فقد أكدت إيران خلال الاجتماع مع بيدرسون على "عدم استخدام المدنيين كدروع بشرية، وأن إيران مستعدة للوساطة بين تركيا وسوريا لحل المسألة".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هدد بطرد القوات السورية من إدلب ما لم تنسحب بحلول نهاية هذا الشهر، وذلك بعد مقتل ثمانية عسكريين أتراك يوم الاثنين في قصف نفذه الجيش السوري قرب بلدة سراقب.

كذلك هدّدت تركيا السبت بالرد على أي استهداف لمواقعها العسكرية في إدلب، بعد يوم من إفادة مسؤولين أن قوات موالية لدمشق حاصرت ثلاث نقاط للجيش التركي.

وأقامت تركيا 12 نقطة مراقبة في إدلب لصد أي هجوم من قبل الجيش السوري، وذلك بموجب اتفاقية مع روسيا.

أخبار ذات صلة

"مأساة" في إدلب.. صاروخ يقتل 3 عائلات بضربة واحدة
سوريا تعلن سيطرة الجيش "الكاملة" على سراقب

وأرسلت تركيا منذ الجمعة نحو 350 مركبة برفقة قوات خاصة وذخيرة، بالإضافة إلى بعض المدرعات، لتعزيز هذه المواقع، كما أفادت وكالة الأناضول التركية الرسمية.

وأفادت وزارة الدفاع التركية على تويتر أن "نقاط المراقبة التابعة لنا في إدلب تواصل مهامها وهي قادرة على حماية نفسها بالأسلحة والمعدات التي تملكها".

وتابعت قائلة: "في حال وقوع هجوم جديد، سيتم الرد بشكل مناسب وبأشد طريقة بناء على حق الدفاع عن النفس".

جدير بالذكر أنه من المقرر أن يعقد وفد روسي محادثات السبت مع مسؤولين أتراك بشأن الوضع في إدلب.