سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اقتحم أتباع التيار الصدري ساحة الاعتصام (التربية) في كربلاء، وقاموا بالاعتداء على المتظاهرين وتحطيم وتحطيم منصة الاعتصام الرئيسية، مما أدى لإصابة أكثر من 10 متظاهرين.

وقالت مصادر "سكاي نيوز عربية" إن أتباع التيار الصدري استخدموا الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين في ساحة التربية وسط محافظة كربلاء. 

وجاء هجوم أتباع التيار الصدري بعد يوم من هجومهم الدامي على المحتجين في النجف، والذي أودى بحياة 8 أشخاص.

وشهدت النجف، التي تبعد 75 كيلومترا عن كربلاء، "ليلة دامية"، أسفرت مقتل 8 متظاهرين، مساء الأربعاء، إثر هجوم لأنصار التيار الصدري في ساحة الاعتصام بالنجف.

أخبار ذات صلة

علاوي بعد "الليلة الدامية": فتحنا تحقيقات حول أحداث النجف
أميركا تدين "الاعتداء الوحشي" على المتظاهرين في النجف

ويتخوف المراقبون من أحداث مأساوية مشابهة في كربلاء، قد يذهب ضحيتها أعداد كبيرة من المتظاهرين في المدينة الجنوبية.

وقالت مصادر "سكاي نيوز عربية" إن أنصار التيار الصدري، الذين باتوا يرتدون قبعات زرقاء، أطلقوا النار بكثافة في ساحة الاعتصام.

وعقب ذلك، أحكم أصحاب "القبعات الزرقاء" سيطرتهم على الساحة بعد انسحاب المتظاهرين منها.

وخلف إطلاق النار أيضا إصابة أكثر من 150 متظاهر، كما جرى حرق بناية مديرية الماء القريبة من ساحة الصدرين وسط النجف، إلى جانب حرق مخيم معتصمين في الساحة نفسها.