سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" في العراق، بأن أنصار زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أطلقوا الرصاص على المحتجين في النجف، الاثنين.

وكان زعيم التيار الصدري قد دعا أنصاره إلى مساعدة قوات الأمن في فتح الطرق التي أغلقت على مدى أشهر من الاعتصامات والاحتجاجات، وطالب بعودة الحياة اليومية إلى طبيعتها، بعد تكليف محمد توفيق علاوي، برئاسة الحكومة.

من جانبه دعا رئيس الحكومة العراقية المكلف المتظاهرين إلى سحب فتيل النزاع والخلافات، وعدم إتاحة الفرصة لمن وصفهم بالفاسدين لإرجاع عقارب الساعة إلى الوراء.

أخبار ذات صلة

حاولوا فض الاعتصامات.. اتهام أنصار الصدر بـ"العمالة لإيران"
تحرك الصدر و"القبعات الزرق" يشعلان الشارع العراقي مجددا

وفي تصريحات عبر تويتر، نفى علاوي اختياره من الأحزاب السياسية، مؤكدا أن النواب المستقلين هم من رشحوه لرئاسة الحكومة.

وتواصلت الاحتجاجات في بغداد وعدد من المدن الجنوبية، الأحد، اعتراضا على تكليف علاوي تشكيل الحكومة، ومحاولة أنصار التيار الصدري إخلاء ساحات الاعتصام من المحتجين، الأمر الذي دفع المتظاهرين إلى اتهامهم بـ"العمالة لإيران".

وبينما تتواصل الاحتجاجات، ذكرت وكالة الأنباء العراقية حصيلة جديدة لضحايا المظاهرات في العراق منذ 25 أكتوبر الماضي، قائلة إنها أسفرت عن 287 قتيلا من المتظاهرين و5 من رجال الأمن.