سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية"، الأحد، بانطلاق تظاهرات حاشدة في مدن العراق الجنوبية، وذلك احتجاجا على تكليف محمد علاوي رئاسة الحكومة.

ودعا زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، إلى إنهاء مظاهر الاحتجاج في العراق، واستئناف العمل في المؤسسات العامة، حسبما ذكر مراسل "سكاي نيوز عربية".

وأعلن علاوي مساء السبت عن توليه منصب رئيس الوزراء، بعد مرور أربعة أشهر على اندلاع الاحتجاجات المناهضة للنظام، وشهرين على استقالة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي تحت ضغط الشارع.

ويطالب المتظاهرون بتسمية رئيس وزراء مستقل سياسيا لم يعمل في الحكومة، ويعتبرون أن ذلك لا ينطبق على علاوي.

وكلّف رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح السبت علاوي رسميا تشكيل الحكومة العراقية، بعد اتفاق بين الكتل السياسية في الوقت بدل الضائع، وسط انقسام في الشارع حيال هذه التسمية.

أخبار ذات صلة

رئيس الوزراء العراقي المكلف يقدم سلسلة من التعهدات
واشنطن تعلق على تكليف علاوي بالحكومة العراقية

ووفقا للدستور، أمام علاوي الآن شهر واحد لتشكيل حكومته، ويعقب ذلك تصويت على الثقة في البرلمان.

وفي أول خطاب رسمي وجهه علاوي للعراقيين، تعهد بتنفيذ مطالب الشارع، وخصوصا الانتخابات المبكرة وحقوق ضحايا التظاهرات.

جدير بالذكر أن العراق سجل وفاة أكثر من 480 شخصا، غالبيتهم العظمى من المتظاهرين، منذ اندلاع التظاهرات في الأول من أكتوبر.

وطالب المحتجون في بداية موجة التظاهرات بمحاربة الفساد والبطالة وتوفير الخدمات، لكن سرعان ما تصاعد سقف المطالب إلى دعوات بإصلاحات سياسية شاملة .