سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قدم رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي، السبت، عددا من التعهدات، في أول خطاب له بعد تكليفه من طرف الرئيس العراقي برهم صالح.

وقال علاوي، في كلمته، إنه يتعهد أولا بالعمل على خدمة العراق ومحاسبة من قتل المتظاهرين، مضيفا "سنحاسب المسؤولين عن العنف ضد المتظاهرين والقوات الأمنية".

كما تعهد بالعمل على تنظيم انتخابات مبكرة في العراق بإشراف دولي، وبتشكيل حكومة بعيدة عن المحاصصة.

ووعد علاوي أيضا بتحقيق الأمن وحصر السلاح بيد الدولة وحماية المتظاهرين، إلى جانب حماية العملية الانتخابية والوقوف بوجه أي تدخل خارجي.

ودعا رئيس الحكومة الجديد إلى إطلاق حوار مع المتظاهرين السلميين، فيما طالب المتظاهرين بمواصلة حراكهم السلمي حتى تحقيق المطالب.

أخبار ذات صلة

واشنطن تعلق على تكليف علاوي بالحكومة العراقية
بعد دقائق من تكليفه..الشارع العراقي يشتعل احتجاجا ضد علاوي

هذا وقوبل تعيين علاوي برفض من الشارع، حيث سرعان ما خرج المتظاهرون إلى شوارع عدد من المحافظات العراقية للتنديد بالاختيار.

وكان الرئيس العراقي قد أمهل الكتل النيابية حتى السبت، لترشيح رئيس للوزراء، قائلا إنه سيختار شخصية يرضى بها الشارع إذا لم يتلق ردا من الكتل.

هذا ومضى أكثر من شهر والعراق من دون رئيس حكومة فعلي، بعد استقالة عادل عبد المهدي أواخر نوفمبر الماضي.