يجري الرئيس التونسي، قيس سعيد، حوارا تلفزيونيا، مساء الخميس، في أول ظهور له ليجيب على أسئلة الصحفيين والمواطنين إثر مرور 99 يوما من تسلمه رئاسة البلاد.

وتعهد سعيد خلال مناظرة تلفزيونية غير مسبوقة تم تنظيمها خلال الانتخابات الرئاسية بقبول إجراء حوار معه بعد مرور 99 يوما.

ويجيب سعيد (61 عاما) خلال الحوار الذي سيبثه التلفزيون الحكومي على أسئلة بشأن حصيلة عمله خلال هذه الفترة.

كما ستقدم جمعية "مناظرة" أسئلة مواطنين، أرسلت لها في شكل مقاطع فيديو، لطرحها على قيس سعيّد وستكون بمثابة "تجديد حقيقي في المنطقة" للوقوف على مدى إنجاز الوعود الانتخابية، بحسب الجمعية غير الحكومية.

أخبار ذات صلة

تونس تتسلم من ليبيا 6 من أيتام مقاتلي داعش
تونس.. ماذا لو فشل الفخفاخ؟

وقالت القناة الحكومية "الوطنية" في بيان، الأربعاء، إن لقاء سعيّد  "يتمحور حول الصلاحيات الدستورية لرئيس الجمهورية وأهم القضايا والمشاكل التي تهم المواطن والمجتمع".

ويشكل الوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب أحد أهم الملفات، التي تؤرق التونسيين مع تواصل انتظار تشكيل حكومة جديدة.

ويبث الحوار على قنوات تلفزيونية محلية خاصة ومحطات راديو حكومية وخاصة.

ونظمت جمعية "مناظرة" قبيل الانتخابات الرئاسية في سبتمبر الماضي مناظرات تلفزيونية جمعت فيها كل المترشحين للرئاسة.