الجزائر - سكاي نيوز عربية

أصدرت وزارة الخارجية الجزائرية، مساء الأربعاء، بيانا بشأن الموقف الرسمي للبلاد من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن خطته للسلام في فلسطين، عبرت فيه عن دعمها القوي والدائم للقضية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.

وجاء في بيان الخارجية الجزائرية أن الجزائر "على إثر الإعلان عن ما يسمى بصفقة القرن، تجدد دعمها القوي والدائم للقضية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني الشقيق غير القابل للتصرف أو السقوط بالتقادم في إقامة دولة فلسطينية مستقلة وسيدة عاصمتها القدس الشرقية".

ووصف بيان الخارجية الجزائرية ضمنيا "خطة ترامب" بأنها "ضد الشعب الفلسطيني" ، حيث جاء فيه أنه "لا سبيل للحل في فلسطين من دون إشراك الفلسطينيين، ناهيك إذا كان هذا الحل موجها ضدهم".

كما أعربت الجزائر عبر بيان خارجيتها عن "تمسكها بمبادرة السلام العربية المعتمدة خلال القمة العربية ببيروت والمبنية على مبدأ الانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة - كل الأراضي العربية - مقابل السلام في إطار الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لاسيما القرارين رقم 242 و338".

أخبار ذات صلة

عريقات: خطة ترامب كررت عرض نتانياهو بشكل "حرفي"
بعد خطة ترامب.. ماذا ينتظر الفلسطينيون يوم الأحد؟

وختم البيان بالدعوة إلى "التحلي بروح المسؤولية وإلى ضرورة رص الصف الفلسطيني وتوحيد كلمته، وإلى أهمية تنسيق العمل العربي والدولي المشترك من أجل تجاوز الانسداد القائم".

وتنص خطة ترامب على أن "القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل".

كما تدعو الخطة إلى تمكن اللاجئين الفلسطينيين من العودة لدولة فلسطينية في المستقبل وإنشاء "صندوق تعويضات سخية"، كما تضمنت "ربط الدولة الفلسطينية المقترحة بطرق وجسور وأنفاق من أجل الربط بين غزة والضفة الغربية".