بيروت - سكاي نيوز عربية

تعرض محتجون كانوا ينظمون وقفة احتجاجية في العاصمة اللبنانية بيروت، الجمعة، للاعتداء بالضرب والتهديد على أيدي أفراد من حركة أمل.

واعتدى أفراد حركة أمل على المحتجين، الذين كانوا ينظمون وقفة احتجاجية أمام مجلس الجنوب، وهو مجلس أقيم لإنماء مناطق الجنوب، ويقع في منطقة "الجناح" في بيروت.

وفور وصول المحتجين إلى مجلس الجنوب، في إطار جولة يقومون بها على عدد من مؤسسات الدولة التي تحوم حولها شبهات الهدر والفساد، أقدمت أفراد حركة أمل على ضرب المحتجين بالعصي وتكسير الحافلة التي تقلهم.

أخبار ذات صلة

لبنان يسعى لقروض بمليارات الدولارات لشراء قمح ووقود وأدوية

كما هددوا الصحفيين الذين كانوا يصورون ما يجري، وفق ما أفادت مراسلة سكاي نيوز عربية في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأدت الاعتداء، الذي استدعى تدخل الجيش اللبناني لحماية المحتجين وإخراجهم من المنطقة، إلى إصابة 15 شخصا بجروح.

أخبار ذات صلة

مواجهات بين متظاهرين والأمن في بيروت على وقع الحكومة الجديدة

 وعلى صعيد آخر، تعقد اللجنة الوزارية المكلفة إعداد البيان الوزاري لحكومة حسان دياب اجتماعها الأول صباح الجمعة في السراي الحكومي لمناقشة وإعداد البيان الذي سيطرح على المجلس النيابي خلال جلسة طرح الثقة.

وتسعى اللجنة إلى عقد جلسات متتالية في الأيام المقبلة للبت في البيان الذي سيخصص جزء كبير منه للأزمة الاقتصادية والمالية والنقدية والبرنامج الإصلاحي للحكومة لنيل ثقة المحتجين في الشارع والمجتمع الدولي.