وكالات - أبوظبي

أكّدت مجموعة خبراء في الأمم المتحدة أنّها لم تجد "أدلّة موثوقاً بها" تؤكّد صحّة معلومات أوردتها وسائل إعلام ليبية بشأن وجود قوات عسكرية سودانية تقاتل في ليبيا إلى جانب قوات الجيش الوطني الليبي.

أخبار ذات صلة

ماكرون يطالب بوقف إرسال "مرتزقة أردوغان" إلى ليبيا

وكانت وسائل إعلام ليبية أفادت في الأشهر الأخيرة أنّ مئات من عناصر "قوات الدعم السريع"، القوات شبه العسكرية التي تنضوي رسمياً تحت قيادة القوات المسلّحة السودانية، تم إرسالهم إلى ليبيا للقتال إلى جانب صفوف الجيش الليبي في الهجوم الذي يشنّه لتطهير العاصمة طرابلس من الميليشيات المتطرفة.

لكنّ مجوعة الخبراء الأمميّين فنّدت في تقرير نشر الاثنين هذه الادّعاءات.