مأرب - سكاي نيوز عربية

أفادت مصادر طبية يمنية، مساء الأحد، بارتفاع حصيلة القصف الحوثي على معسكر الاستقبال في محافظة مأرب شمالي البلاد إلى 111 قتيلا.

وأوضحت المصادر أن حالات الإصابة الخطرة زادت من حصيلة القتلى ولا يزال الرقم مرشح للزيادة.

وأشارت المصادر إلى أن 68 جريحا بينهم مصابون حالتهم خطرة يتوزعون على مستشفيات المدينة.

واستهدفت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة معسكرا للاستقبال تابع للقوات الحكومية بالإضافة إلى مسجد شمال غربي مأرب، ما أسفر عن سقوط أكثر من 90 قتيل و130 جريح في حصيلة أولية.

وذكرت مصادر طبية أنه جرى نقل غالبية جثامين القتلى إلى المستشفى العسكري، فيما استقبلت مستشفى الثورة الحكومة 18 قتيلا.

أخبار ذات صلة

الأمم المتحدة تدين الهجوم الحوثي على معسكر مأرب
هادي يندد بـ"المجزرة الحوثية".. أداة رخيصة لأجندة إيران

ويتزامن الهجوم مع قيام الحوثيين بشن هجمات على مواقع القوات المشتركة بشتى أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

من جانبه، أكد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أن العمليات الإرهابية التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية ضد التجمعات وصولا إلى دور العبادة تجسد وجهها القبيح المجرد من القيم الدينية والأخلاقية.

وقال الرئيس اليمني: "الأفعال المشينة للميليشيات الحوثية تؤكد دون شك عدم رغبتها أو جنوحها للسلام لأنها لا تجيد غير مشروع الموت والدمار وتمثل أداة رخيصة لأجندة إيران في المنطقة".