سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أصيب محتجون عراقيون بجروح، السبت، في اشتباكات اندلعت مع قوات الأمن في كربلاء، استخدمت خلالها الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وذكرت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية"، أن اشتباكات وقعت بين قوات مكافحة الشغب وعدد من المتظاهرين في حي البلدية وسط مدينة كربلاء.

وأشارت إلى أن القوات الأمنية استخدمت الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، مما أدى لسقوط مصابين قرب بناية نقابة المعلمين، مضيفة أن سيارات الإسعاف هرعت إلى الموقع لنقل الجرحى.

كما ذكرت أن محتجين يقطعون عددا من الطرق الرئيسية والتجارية الرئيسية في مدينة النجف.

يأتي ذلك بعد يوم من مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومحتجين على جسر السنك الاستراتيجي في العاصمة بغداد، مما أودى بحياة شخصين وإصابة 25 آخرين على الأقل.

وأطلقت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق الحشود على جسر السنك، الجمعة، بعدما حاول المحتجون اختراق حواجز اسمنتية أقامتها في السابق قوات الأمن، مما تسبب في سقوط ضحايا، وفق مسؤولين ونشطاء ومسعفين.

أخبار ذات صلة

ترامب يروي اللحظات الأخيرة لسليماني ويتحدث عن "العصفورين"
صور.. العراق يقبض على مفتي داعش "البدين"
مقتل متظاهرين في مواجهات على جسر السنك ببغداد
وسط أزمات الداخل والخارج.. خامنئي "في مشهد لم يحدث منذ 2012"

ويندد العراقيون منذ أكثر من ثلاثة أشهر بالطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمونها بالفساد والمحسوبيات.

وأسفرت أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد عن مقتل نحو 460 شخصا غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من 25 ألفا بجروح، منذ الأول من أكتوبر 2019، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.