سكاي نيوز عربية - أبوظبي

ندد المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، يوم الجمعة، بالهجمات الأخيرة التي استهدفت الأراضي العراقية، خلال تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن.

وطالب السيستاني، في خطبة الجمعة، السلطة العراقية بالارتقاء إلى مستوى المسؤولية في البلاد.

وأضاف "ما وقع في الأيام الاخيرة من اعتداءات خطيرة وانتهاكات متكررة للسيادة العراقية مع ضعف ظاهر للسلطات المعنية في حماية البلد وأهله من تلك الاعتداءات والانتهاكات"

 وأكد المرجع الشيعي الأعلى، أن المطلوب "هو أن يكون العراق سيد نفسه يحكمه أبناؤه ولا دور للغرباء في قراراته".

ويوم الخميس، أعلنت وزارة الخارجية العراقية، في بيان، أنها استدعت السفير الإيراني لإبلاغه رفض العراق ضرب قواعد عسكرية على أراضيه وأنه يعتبر الإجراء خرقا لسيادته.

ودعا البيان كل الأطراف إلى التحلي بضبط النفس وأكد على استقلال العراق.

وأضاف البيان أن استدعاء المسؤول الإيراني يأتي في سياق الضربات الصاروخية الانتقامية التي شنتها طهران، الأربعاء، على قاعدة عين الأسد التي تتواجد داخلها قوات أميركية.

أخبار ذات صلة

العراق يستدعي سفير إيران.. ويرفض ضرب "عين الأسد"

وشنت طهران، فجر الأربعاء، هجوما صاروخيا باليستيا على قاعدتين تتمركز فيها قوات تابعة للجيش الأميركي، وللتحالف الدولي في العراق، انتقاما لمقتل الجنرال الإيراني، قاسم سليماني.