سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، الخميس، إن الاتفاق بين حكومة الوفاق في ليبيا وتركيا سيزيد الوضع في ليبيا تأزما.

وقال وزير الخارجية الفرنسي في مؤتمر صحفي عقب لقائه الرئيس التونسي قيس سعيد: "استقرار ليبيا على أساس احترام القانون الدولي تمثل أولوية نتشاركها مع تونس".

وأضاف: "في الاجتماعات مع زملائي من الاتحاد الأوروبي أو في مصر نؤكد على خطر استمرار الأزمة في ليبيا التي تهدد كامل المنطقة من المغرب العربي إلى الساحل".

وتابع أن الاتفاق بين حكومة الوفاق وتركيا مخالف للقانون الدولي وسيؤدي إلى تفاقم الوضع.

أخبار ذات صلة

اجتماع مصري أوروبي يطالب بوقف التدخل التركي في ليبيا
مهلة من باريس وواشنطن بشأن الرسوم على "عمالقة الإنترنت"

وكانت تركيا أعلنت، يوم أمس، أنها سترسل "خبراء" عسكريين وفرقا تقنية لدعم حكومة فائز السراج في طرابلس، وذلك بعد يوم من قول الرئيس التركي إن وحدات عسكرية من بلاده تتحرك إلى طرابلس.

كما قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن تركيا سترسل "خبراء ومستشارين" وفرقا تقنية بمقتضى اتفاق تعاون عسكري تم توقيعه مع حكومة السراج في نوفمبر الماضي.

وسمح مشروع قانون وافق عليه البرلمان التركي، الأسبوع الماضي، بنشر القوات التركية في ليبيا.

 وأكد وزير الخارجية الفرنسي أن الخروج من الأزمة يستدعي حوارا ليبيا-ليبيا وتوجه سياسي يدعمه بشكل خاص اللاعبون الإقليميون في المنطقة وجيران ليبيا.