وكالات - أبوظبي

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ونظيره التركي رجب طيب أردوغان إلى وقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الأحد، وذلك عقب اجتماع في إسطنبول الأربعاء.

وقال وزير خارجية تركيا مولود تشاوش أوغلو، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف: "دعا رئيسنا والرئيس الروسي إلى وقف إطلاق النار ابتداء من منتصف ليل 12 يناير"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ودعت تركيا وروسيا الأطراف في ليبيا إلى "العودة إلى طاولة المفاوضات".

وازداد التوتر في ليبيا بعد أن وقع أردوغان مذكرتي تفاهم مع رئيس حكومة طرابلس فايز السراج، الاولى تتعلق بتعيين الحدود البحرية بشكل يتجاوز حقوق دول الجوار، والثانية تتعلق بالجانب العسكري والأمني، وتمهد لوجود عسكري تركي على أراضي ليبيا.

وأعلن الرئيس التركي بالفعل وصول مسلحين إلى ليبيا، إلا أن معظمهم ليسوا أتراك الجنسية.

أخبار ذات صلة

تونس تضبط أسلحة تركية الصنع قادمة من ليبيا
المغرب يرفض أي تدخل أجنبي في ليبيا
تونس تنفي تلقيها طلبا من تركيا لاستخدام أراضيها "عسكريا"
الاتحاد الأوروبي يرفض الخطط العسكرية التركية في ليبيا

وفيما يتعلق بالأوضاع المتأزمة في العراق، والهجمات الإيرانية الأميركية المتبادلة هناك، قال أردوغان وبوتن إنهما "ناقشا التطورات في العراق وأكدا على ضرورة الحلول السلمية".

كما أكدا أن "تبادل الهجمات بين واشنطن وطهران سيؤدي إلى دورة جديدة من عدم الاستقرار في المنطقة".

وازدادت الأوضاع في العراق تأزما، بعد مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في غارة أميركية بالقرب من مطار بغداد الدولي، فجر الجمعة.

وردت إيران على مقتل سليماني، باستهداف قاعدتين عسكريتين تضمان جنودا أميركيين في العراق، دون ان ترد أي أنباء عن خسائر في الأرواح.

أخبار ذات صلة

الرئيس العراقي يستنكر "القصف الإيراني" على بلاده