سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن رئيس وزراء العراق الحداد 3 أيام على الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، و أبو مهدي المهندس، نائب قائد ميلشيات الحشد الشعبي، وقتلى الضربة الأميركية.

وجاء إعلان رئيس وزراء العراق عادل عبدالمهدي في بيان، بعد يوم من مقتل القياديين  بضربة أميركية قرب مطار بغداد الدولي فجر الجمعة، بأوامر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وشهدت العاصمة العراقية بغداد، السبت، مراسم تشييع القيادي البارز في الحرس الثوري ونائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي.

أخبار ذات صلة

العراق.. سقوط قذائف على المنطقة الخضراء وقاعدة تضم أميركيين
"حزب الله العراقي" يعلن موعد استهداف قواعد أميركية

وأظهرت لقطات مباشرة توافد المشيعين إلى وسط بغداد، لتشييع قائد فليق القدس في الحرس الثوري الإيراني ونائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي العراقية الموالية لطهران.

وكشفت مصادر رسمية عراقية أن رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، شارك في تشييع العسكريين البارزين.

وكانت ميليشيات الحشد الشعبي أصدرت بيانا في وقت سابق، قالت فيها إن العراق يشهد السبت الساعة العاشرة صباحا المراسم الرسمية لتشييع جثامين أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني ومرافقيهما الذين قتلوا في الهجوم.

وأضاف البيان أن "التشييع الرسمي سيليه التشييع الشعبي من بوابة المنطقة الخضراء باتجاه الجادرية الساعة الحادية عشر صباحا".

وبدورها، قالت وسائل إعلام إيرانية إنه سيتم نقل جثة سليماني إلى إيران مساء السبت بعد انتهاء مراسم تشييعه في العراق، ليدفن الأحد في مدينة كرمان.