سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعربت الخارجية المصرية، مساء الأربعاء، عن استغرابها من توجيه حكومة فائز السراج شكرها فقط إلى قطر والسودان ودول المغرب العربي على "دعم ليبيا" في اجتماع جامعة الدول العربية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، في تغريدة نشرها على حسابه في موقع "تويتر": "أليس من الغريب أن تخص حكومة طرابلس بالشكر دولا عربية دون أخرى لموقفها في اجتماع الجامعة أمس؟".

وأضاف حافظ: "الدعوة جاءت من مصر ومقترح القرار جاء من مصر، والشكر موجه إلى كل الدول العربية على موقفها الموحد الرافض لأي تدخل خارجي والداعم للمواقف المبدئية التي طرحناها".

وأعرب وزير الخارجية في حكومة السراج، محمد سيالة، في وقت سابق عن "تقديره لدولتي قطر والسودان ووزراء خارجية دول المغرب العربي (تونس والجزائر والمغرب وموريتانيا) على موقفهم الداعم لليبيا في اجتماع الجامعة العربية".

أخبار ذات صلة

تركيا تناور.. هل "تتذرع" لعدم إرسال قوات إلى ليبيا؟
إذاعة فرنسية تفضح نقل مرتزقة تركيا إلى ليبيا

وأعلن مجلس جامعة الدول العربية، خلال اجتماع طارئ عقده، الثلاثاء، على مستوى المندوبين الدائمين لبحث التطورات الليبية، بدعوة من مصر، عن "رفض التدخلات الخارجية التي تسهم في تسهيل انتقال المقاتلين المتطرفين الإرهابيين الأجانب إلى ليبيا، والعمل على منعها".

كما أعرب عن "رفضه التام لانتهاك القرارات الدولية المعنية بحظر توريد السلاح، بما يهدد أمن دول الجوار الليبي والمنطقة".

وعقد هذا الاجتماع الاستثنائي بطلب من الحكومة المصرية في ظل استعدادات تركيا لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا في إطار مذكرة التفاهم بشأن تعزيز التعاون الأمني العسكري مع حكومة السراج.