سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية"، الأربعاء، بإصابة 6 أشخاص بالاختناق في صفوف أنصار ميليشيات الحشد الشعبي، جراء إطلاق الغاز المسيل للدموع في محيط السفارة الأميركية ببغداد.

وكانت وكالة "فرانس برس" قد ذكرت في وقت سابق الأربعاء، أن قوات أمن السفارة، أطلقت لبعض الوقت قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق مئات المحتجين المؤيدين لإيران، كانوا متواجدين في محيط السفارة.

وبعد مهاجمتهم السفارة الأميركية لساعات، أعلن مئات الأشخاص الثلاثاء، اعتصاما مفتوحا في محيط السفارة، وذلك احتجاجا على ضربات جوية أميركية أدت إلى مقتل 25 مقاتلا من فصيل مسلح موال لإيران.

أخبار ذات صلة

ميلشيات "الحشد الشعبي" تواصل حصارها لبوابة السفارة الأميركية
بومبيو: الهجوم على السفارة في بغداد من صنع "إرهابيين"

وأظهرت صور من أمام مبنى السفارة عناصر من ميليشيا الحشد الشعبي وهم يرتدون ملابس تحمل صور المرشد الإيراني علي خامنئي، فيما وصلت تعزيزات كبيرة من جنود المشاة الأميركيين "المارينز" إلى مبنى السفارة الأميركية، لتأمين إجراءات حمايتها.

وقال وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة سترسل نحو 750 جنديا على الفور إلى الشرق الأوسط، ردا على احتجاجات عنيفة عند السفارة الأميركية في العراق.

وأوضح إسبر في بيان، أنه أمر بنشر كتيبة مشاة من قوة الرد السريع التابعة للفرقة 82 المحمولة جوا، مشيرا إلى أن هناك قوات إضافية جاهزة لإرسالها في الأيام القليلة القادمة.

وذكر وزير الدفاع الأميركي أن القرار يأتي بتوجيه من القائد الأعلى، في إشارة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، مشيرا إلى أن نشر كتيبة مشاة من قوات الرد السريع التابعة للفرقة 82 المحمولة جوا سيكون في منطقة عمليات القيادة المركزية الأميركية، ردا على الأحداث الأخيرة في العراق.