سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الثلاثاء، عن إرسال قوة من مشاة البحرية "المارينز" من الكويت إلى العراق، للمساهمة في حماية السفارة الأميركية في بغداد.

ونشرت وزارة الدفاع الأميركية بيانا مقتضبا على موقعها في الإنترنت قالت فيه: "مارينز يستعدون للتوجه من الكويت لدعم أفراد في السفارة الأميركية في بغداد".

وأرفقت الوزارة بيانها بصورة لإحدى طائرات النقل العسكرية وهي تستعد للإقلاع من الكويت باتجاه العراق.

أخبار ذات صلة

الولايات المتحدة ترسل قوات إضافية لحماية سفارتها في بغداد

ويأتي هذا التحرك الأميركي بعد ساعات قليلة من إعلان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن البنتاغون سيرسل قوات إضافية إلى بغداد لحماية السفارة الأميركية، بعدما هاجمها محتجون عراقيون موالون لإيران.

وفي حين لم يكشف إسبر أي تفاصيل حول هذه التعزيزات، رجّح مصدر في وزارة الدفاع الأميركية أن تتضمن القوات الإضافية عددا قليلا من عناصر مشاة البحرية.

أخبار ذات صلة

واشنطن تحذر قادة العراق وتؤكد قدرتها على حماية مواطنيها

وجاءت تصريحات إسبر بعد ساعات من تحذير وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، القادة العراقيين من أن الولايات المتحدة مستعدة "لحماية" الأميركيين و"الدفاع" عنهم.

وهاجم آلاف العراقيين من مؤيدين لفصائل مسلحة موالية لإيران السفارة الأميركية في بغداد، للاحتجاج على ضربات جوية أميركية في العراق استهدفت ليلة الأحد مقرات فصيل موال لإيران وأسفرت عن مقتل 25 من مقاتليه.

وفي وقت سابق الثلاثاء، اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إيران بتنسيق هجوم على السفارة الأميركية، في العاصمة العراقية بغداد.

وطالب السلطات العراقية باستخدام قواتها في حماية السفارة، التي تقع في المنطقة الخضراء الأكثر تحصينا في العراق، مشيرا إلى أنه تم إبلاغ السلطات العراقية بذلك.