بغداد - سكاي نيوز عربية

أصيب أكثر من 32 شخصا بالرصاص والاختناق، الثلاثاء، من جراء إطلاق قوات الأمن العراقية النار وقنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في محيط السفارة الأميركية في بغداد.

وذكر مراسل سكاي نيوز عربية أن عدد المصابين من جراء إطلاق الرصاص والقنابل المسيلة للدموع من قبل حماية السفارة الأميركية ضد المحتجين بلغ أكثر من 32 مصابا.

وانطلق الآلاف من المدنيين والمسلحين من ميليشيات الحشد الشعبي، صباح الثلاثاء، بتشييع قتلى الحشد الشعبي الذين سقطوا في غارة أميركية الأحد الماضي، وتوجه المشيعون إلى السفارة الأميركية تنديدا بالهجوم.

أخبار ذات صلة

بالفيديو.. زعماء ميليشيات عراقية يقودون اقتحام سفارة أميركا
عبد المهدي يطالب المحتجين بمغادرة السفارة الأميركية "فورا"

 وهاجمت طائرات أميركية في 29 ديسمبر الجاري اللواءين 45 و46 بالحشد الشعبي، مما أسفر عن مقتل 27 شخصا وإصابة 15 آخرين.

من جانبها، أكدت وزارة الدفاع العراقية حرص الحكومة العراقية على حماية السفارات والبعثات الدبلوماسية داخل العراق، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية، الثلاثاء.

وقال بيان للوزارة إنها "تنفي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن وصول وزير الدفاع نجاح الشمري إلى مبنى السفارة الأميركية"، مؤكدة أن "الشمري موجود في مقر عمله بمقر وزارة الدفاع".