سكاي نيوز عربية - أبوظبي

انطلقت تظاهرات عدة في مختلف أنحاء المدن العراقية احتجاجا على محاولة رئيس البرلمان ا لعراقي محمد الحلبوسي تمرير مرشحي الأحزاب القريبة من إيران لرئاسة الحكومة ضد إرادة المتظاهرين.

أخبار ذات صلة

احتجاجات العراق تتصاعد.. ورئيس الوزراء "أسير" توافق سياسي

فقد جدد المتظاهرون في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد رفض مرشحي الأحزاب أسعد العيداني محافظ البصرة وعبد الحسين عبطان وزير الرياضة السابق.

وقطع متظاهرون طريق محمد القاسم السريع من كلا المسربين والذي يعد من أكبر وأهم الطرق السريعة وسط العاصمة العراقية. فقد قطع المتظاهرون في منطقة الحسينية يقطعون  الشارع الرئيسي الذي يربط العاصمة بالمحافظات الشمالية.

وفي ميسان انطلاق مظاهرة حاشدة في محافظة ميسان منددة برئيس البرلمان محمد الحلبوسي لتشجيعه على تمرير مرشحي الأحزاب القريبة من إيران.

وفي كربلاء، طوق المتظاهرون مقر المحافظة في محاولة لاختراق الحماية المحيطة بالمبنى، وانطلقت  تظاهرات ليلية حاشدة في محافظة البصرة رفضاً لمحاولات الكتل السياسية فرض مرشحين غير مستقلين.

كما نزل المئات إلى الشوارع في الحلة تطالب بقانون انتخابي فردي عادل ومهددين بالتصعيد الشديد في حال اختيار رئيس وزراء خارج إطار مطالب المتظاهرين.

واجتمعت الهيئة القيادية لتحالف القوى العراقية في بغداد برئاسة محمد الحلبوسي ورئيس التحالف محمد تميم، وقررت بالإجماع مفاتحة تحالف البناء لتقديم مرشح جديد لرئاسة الوزراء.