سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تعهد الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون بالعمل على طي صفحة الماضي وفتح صفحة "الجمهورية الجديدة"، دون إقصاء لأي طرف، كما دعا إلى حوار مع الحراك الشعبي.

وقال عبد المجيد تبون في أول كلمة له عقب إعلان فوزه في الانتخابات بنسبة 58 في المئة:" أتعهد بالعمل على طي صفحة الماضي وفتح صفحة الجمهورية الجديدة، وسنعمل بعيدا عن الإقصاء ونسعى للعمل على لم الشمل في الجزائر".

ودعا تبون المتظاهرين في الحراك الشعبي إلى بدء حوار جاد من أجل الجزائر، معبرا عن احترامه وتأثره بمطالب الحراك.

أخبار ذات صلة

أول تعليق لـ "عبد المجيد تبون" بعد فوزه برئاسة الجزائر
من هو عبد المجيد تبون.. ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية؟
عبد المجيد تبون يفوز برئاسة الجزائر
الجزائر.. النيابة العامة تطالب بسجن أويحيى وسلال

وأشاد تبون بالجيش الجزائري وقيادته في تأمين البلاد والحراك الشعبي والتعامل بحكمة مع المستجدات التي طرأت على الساحة الجزائرية.

كما أشاد بقوات الأمن التي حافظت على الدم الجزائري ولم تستخدم العنف ضد المتظاهرين.