سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت لجان مفاوضات السلام السودانية المنعقدة في جوبا، عاصمة جنوب السودان، عن ورقة شاملة تهدف إلى حلحلة القضايا العالقة، ستصدر خلال 48 ساعة.

من جانبه قال التوم هجو، القيادي في الجبهة الثورية، إن كافة مناطق السودان تأثرت بالحروب وعانت من التهميش، وهو ما يستوجب ضرورة البحث عن حلول شاملة.

وأكد توت قلواك، مستشار رئيس دولة جنوب السودان، ورئيس لجنة الوساطة، أن مشاكل السودان تحتاج لمعالجات شاملة تستصحب قضايا كافة المناطق بما فيها الشرق والوسط.

وساد اليوم الثالث من جولة المفاوضات الحالية حالة من التفاؤل مع ظهور العديد من المؤشرات على حدوث تقدم في معظم المسارات، خصوصا فيما يتعلق بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وكان حمد حسن التعايشي، عضو مجلس السيادة السوداني والمتحدث الرسمي باسم الوفد الحكومي، قد أعلن عقب الجلسة الصباحية، عن تقدم كبير في المفاوضات الجارية مع فصيل عبدالعزيز الحلو منذ الثلاثاء.

أخبار ذات صلة

مفاوضات سلام السودان.. صياغة "الاتفاق الإطاري" جارية
مفاوضات السودان.. لجنة الوساطة تستبعد خيار تقرير المصير

 وقال التعايشي إن هنالك لجنة تعكف حاليا على وضع اللمسات النهائية لاتفاق إطاري حول المنطقتين، مع وجود تقدم كبير في الترتيبات الأمنية والفنية، التي يجري التفاوض عليها بالتوازي مع المفاوضات السياسية.

وفيما أشار التعايشي إلى أن السودان ورث مشكلات كبيرة ومعقدة، إلا أنه عبر عن تفاؤلهم بحل كافة القضايا المعلقة.

وأوضح أن مفاوضات السلام الحالية تبحث عن التوصل لصيغة متكاملة حول نموذج الدولة السودانية، القادرة على تحقيق العدالة والسلام والتعايش بين كافة مكونات الشعب.

وشدد التعايشي على أن الوفد الحكومي منفتح أمام الحوار مع كل الأطراف، والتوصل لسلام، لا يستثني من لم ينضموا للمفاوضات من العملية السلمية.

وأكد المتحدث الحكومي عدم وجود أي عوائق أو خلافات جوهرية حول كافة القضايا المطروحة في قاعات التفاوض.

كما أكد أن كل الأطراف المشاركة أظهرت حرصا كبيرا على إنجاح المفاوضات، وأكد أن لجنة الوساطة تبذل جهودا كبيرة لتوفير الأرضية المناسبة التي تسهم في التوصل لنتائج مرضية.