سكاي نيوز عربية - أبوظبي

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، عقوبات على 4 عراقيين، بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان أو الفساد، وذلك بعدما انتقدت واشنطن قتل متظاهرين عراقيين في احتجاجات ضد الحكومة.

وتستهدف العقوبات الأميركية قيس الخزعلي، زعيم جماعة عصائب أهل الحق المدعومة من إيران، وشقيقه ليث الخزعلي، أحد زعماء الجماعة أيضا.

كما شملت العقوبات حسين فالح اللامي، مسؤول الأمن في ميليشيات الحشد الشعبي الموالية لإيران، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

أخبار ذات صلة

تفكيك 3 صواريخ "كاتيوشا" موجهة إلى وسط بغداد
السيستاني يضع "شرطا" لخليفة عبد المهدي في العراق
قتيل ومصابان بانفجار عبوة ناسفة في كركوك
إطلاق قذيفتي مورتر داخل قاعدة بلد الجوية في العراق

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى دافيد شينكر لـ"سكاي نيوز عربية"، إن "مسار العقوبات الأميركية ضد المسؤولين العراقيين الضالعين في انتهاك حقوق الإنسان مستمر".

وأضاف شينكر أن واشنطن تجهز عقوبات جديدة فيما يتصل بالاحتجاجات في العراق، موضحا: "نريد تقديم الدعم والمشورة والمساعدة للحكومة العراقية من أجل تحقيق الإصلاحات".

وتأججت شرارة الاحتجاجات في العراق في أكتوبر الماضي، بخروج المتظاهرين في مختلف أنحاء البلاد للمطالبة بتغيير الحكومة واحتجاجا على الأوضاع الاقتصادية والسياسية المتردية، خاصة في ظل انتشار الفساد والتدخلات الإيرانية المستمرة في الشؤون الداخلية للبلاد.