سكاي نيوز عربية - أبوظبي

حاصرت إحدى ميليشيات رئيس حكومة طرابلس فائز السراج، صباح الأربعاء، مبنى وزارة المالية وسط العاصمة الليبية طرابلس، وفقا لمصادر ليبية أكدت اقتحام هذه الميليشيا مقر الوزارة، كما جردت الحرس من أسلحتهم.

وأكد شهود عيان لـ"سكاي نيوز عربية" اندلاع اشتباكات بين الميليشيا المحاصرة للوزارة وميليشيا أخرى قدمت إلى الموقع.

وبحسب مصادر إعلامية ليبية، فقد تم تهريب فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي من مبنى مقر رئاسة الوزراء المقابل لوزارة المالية بعد وصول هذه الميليشيا.

أخبار ذات صلة

الجيش الليبي يعلق على اتفاق أنقرة وطرابلس.. "خطوة عدائية"
اليونان تهدد حكومة طرابلس.. ومهلة حتى الجمعة
اليونان تستنجد بـ"الناتو" ردا على اتفاق أنقرة وطرابلس
مصر واليونان تنسقان بعد اتفاق أردوغان والسراج

وقالت مصادر إن الميليشيا حاصرت مبنى رئاسة الوزراء لعدة ساعات، وسرقت ثلاث سيارات مصفحة ثم انسحبت.

كما اندلعت اشتباكات بين مجموعة مسلحة تابعة لوزارة الدفاع ومجموعة مسلحة تابعة لوزارة الداخلية.

يذكر أن الجيش الوطني الليبي، بقيادة خليفة حفتر، يشن منذ أبريل حملة عسكرية لمحاولة انتزاع السيطرة على طرابلس من الميليشيات.