سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكدت مصادر "سكاي نيوز عربية" إصابة 10 من قوات الأمن العراقية على الأقل، في حي البلدية وسط محافظة كربلاء جنوبي العراق، بعد استهدافهم بقنبلة يدوية من قبل عناصر مجهولة.

ويأتي الحادث مع استمرار الاحتجاجات العارمة في محافظات الجنوب العراقي، لا سيما كربلاء والنجف وذي قار، الذي خلف خلال الأيام القليلة الماضية عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وقطع محتجون عددا من الشوارع الرئيسية والتجارية وسط كربلاء، ومنها شارع الضريبة وشارع الإسكان وشارع الجاير وشارع السناتر، حسب مصادرنا.

ولليوم الثاني على التوالي، تموج مدينة النجف جنوبي العراق بمظاهرات حاشدة، الخميس، قتل خلالها 10 أشخاص وأصيب المئات بالطلق الناري والاختناق بالغاز، في مواجهات بين قوات الأمن والمحتجين.

أخبار ذات صلة

مجزرة ذي قار.. تفاصيل صادمة وفيديو لإطلاق النار على المحتجين
النجف تشتعل مجددا.. قتلى ومصابون ودبابات قرب العتبات الدينية

وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" بأن متظاهرين أغلقوا مبنى بلدية محافظة النجف، فيما أغلق آخرون غالبية طرقات المحافظة الرئيسية بالإطارات المشتعلة.

كما شهدت مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، تطورات درامية، الخميس، بسقوط 32 قتيلا وإصابة أكثر من 225 آخرين في المواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين، في واحد من أعنف أيام الاحتجاجات التي يشهدها العراق منذ أكتوبر الماضي.

وأثارت القوة المفرطة ردود فعل قوية لدى السكان، فيما حاولت السلطات إلقاء المسؤولية على بعضها البعض.

وأعلنت السلطات العراقية، الخميس، فرض حظر التجول على مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق، بعيد ارتفاع حصيلة قتلى المواجهات بين المحتجين وقوات الأمن في المدينة إلى 13.