سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، إطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، لافتا إلى إن منظومة "القبة الحديدية" اعترضت إحداهما.

وقال الجيش في بيان، إنه حدد صاروخين أطلقا من الجانب الفلسطيني، مشيرا إلى اعتراض أحدهما ببطارية تابعة لمنظومة الدفاع الصاروخي الإسرائيلي (القبة الحديدية).

وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" بإطلاق صافرات الإنذار في مستوطنات قريبة من قطاع غزة.

والحادث هو الثاني هذا الأسبوع، الذي زعزع وقف إطلاق النار الهش الذي توسطت فيه مصر والأمم المتحدة قبل أسبوعين، بين إسرائيل والقطاع المحاصر.

وفي وقت سابق من شهر نوفمبر الجاري، قتلت إسرائيل أحد كبار نشطاء الجهاد في قطاع غزة، ومن جانبها أطلقت الحركة العديد من الصواريخ على إسرائيل ردا على ذلك.

أخبار ذات صلة

"يوم غضب" في الضفة.. وعشرات الإصابات بالرصاص الإسرائيلي
الجامعة العربية: قرارات أميركا "الأحادية" تهدد الشرق الأوسط

 وفي غضون ذلك، انطلقت ظهر الثلاثاء تظاهرات في مدن فلسطينية، شارك فيها الآلاف تلبية لدعوة الحكومة والفصائل للاحتجاج على الموقف الأميركي الأخير إزاء المستوطنات الإسرائيلية، مما أوقع عشرات الإصابات في صفوف المتظاهرين.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قبل نحو أسبوع، أن الولايات المتحدة تعتبر أن المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة لا تتعارض مع القانون الدولي، في موقف مناف لما اتبعته واشنطن على مدار عقود.