ترجمات - أبوظبي

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن وفدا أميركيا رفيع المستوى التقى الأحد بقائد الجيش الليبي الجنرال خليفة حفتر، وبحث الخطوات الرامية إلى وقف الاشتباكات والتوصل إلى حل سلمي للأزمة الليبية.

أخبار ذات صلة

حفتر: العملية الديمقراطية تصطدم بمعارضة الإرهابيين

وبحسب بيان للخارجية، فقد ضم الوفد نائبة مستشار الأمن القومي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيكتوريا كوتس، والسفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند.

كما ضم الوفد الأميركي النائب الأول لمساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية في وزارة الطاقة الأميركية ماثيو زايس، والعميد ستيفن ديميليانو نائب مدير إدارة الإستراتيجية والمشاركة والبرامج في قيادة الولايات المتحدة لإفريقيا "أفريكوم".

وأكد المسؤولون خلال اللقاء دعم الولايات المتحدة الكامل لسيادة ليبيا وسلامتها الإقليمية، وأعربوا عن قلقهم البالغ إزاء استغلال روسيا للصراع على حساب الشعب الليبي.

وأشار بيان الخارجية الأميركية إلى أن هذه المباحثات تهدف إلى إرساء أسس مشتركة لوقف إطلاق النار بين طرفي النزاع في ليبيا. وتشمل هذه الجهود، بحسب البيان، محاربة العناصر المتطرفة والمسلحة في الميليشيات الليبية، إضافة إلى توزيع الموارد الليبية على جميع الليبيين.

ودعت الخارجية الأميركية الجانبين إلى اغتنام الفرصة لبناء مستقبل آمن ومزدهر لليبيا.