وكالات - أبوظبي

استنكر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، اعتراف إيران الرسمي، الثلاثاء، بتمثيل الميليشيا الحوثية لديها، وتسليمها مقر البعثة الدبلوماسية للجمهورية اليمنية في طهران والمباني التابعة لها، وأموالها وممتلكاتها.

واعتبر أبو الغيط هذه الخطوة "خروجا فاضحا عن الأعراف الدبلوماسية، وانتهاكا صريحا لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، خاصة قرار 2216".

وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بأن مثل هذه الخطوة "تعكس إصرارا إيرانيا على الإمعان في السلوك العدائي، بهدف زعزعة استقرار اليمن، بما يترتب عليه من تهديد لأمن جيرانه".

أخبار ذات صلة

الإمارات تدين "جريمة الحوثيين".. وتحذر من "سابقة خطيرة"
إيران والإخوان.. وجهان لعملة واحدة
تسريب اجتماع "سري" بين الحرس الثوري والإخوان "ضد السعودية"
واشنطن عن لقاء إيران والإخوان: "تنسيق إرهابي" غير مفاجئ

وشدد المصدر على "دعم الجامعة الكامل، لكل ما تتخذه الحكومة اليمنية الشرعية من إجراءات قانونية وسياسية ملائمة، للتصدي لهذا السلوك الإيراني، حفاظا على سيادتها واستقلالها"، مشيرا إلى ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي، ممثلا بمجلس الأمن، بمسؤولياته في هذا الخصوص.