سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، الثلاثاء، أنه لا طموحات سياسية لدى الجيش، ولا أهداف أخرى غير وطنية.

وقال الفريق أحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش الجزائري، إن "العصابة ومن والاهم فقدوا كل علاقة مع تاريخ الشعب ومبادئه الوطنية".

وأوضح نائب وزير الدفاع الوطني، أن الشعب يدرك خلفية الأطراف الحاقدة المنزعجة من لحمة الجيش بشعبه.

أخبار ذات صلة

رئيس مجلس الأمة يحذر الشعب الجزائري من"أدعياء الديمقراطية"
الجزائر.. انطلاق الحملات الانتخابية لمرشحي الرئاسة

 وأشار رئيس الأركان، إلى أن اللحمة بين الشعب والجيش "كاملة الأركان لا انفصام لها"، مضيفا: "الشعب أدرك أن جيشه متمسك ببقائه في حضنه".

وذكر قايد صالح، أنهم سجلوا بإعجاب شديد الهبة الشعبية عبر كافة ربوع الوطن، مضيفا أن مختلف الفئات خرجت في أروع صور التفاف الشعب حول جيشه.

وأضاف قايد صالح، أن الشعب خرج إلى الشارع بهتافات وشعارات تدعو بقوة للتوجه إلى صناديق الاقتراع.

وكانت قد انطلقت الأحد، حملات المرشحين الخمسة في انتخابات الرئاسة الجزائرية، المقرر إجراؤها في الثاني عشر من ديسمبر المقبل.