أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الخميس، اعتراض نظام القبة الحديدية، صاروخا أطلق من قطاع غزة، وذلك رغم الهدنة التي توصل إليها بوساطة مصرية.

وكشفت مصادر "سكاي نيوز عربية"، أن صفارات الإنذار دوت في المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بغزة.

وكان اتفاق وقف إطلاق النار، قد دخل حيز التنفيذ في الساعة 5:30 من صباح الخميس بالتوقيت المحلي في قطاع غزة، قبل أن تقرر لحكومة الإسرائيلية إعادة فتح معبر كرم أبوسالم التجاري مع القطاع.

وستتم إعادة فتح المعبر، بدءا من يوم الأحد، بعد إغلاقه خلال الأيام القليلة الماضية التي شهدت توترا عسكريا.

وبدأ التصعيد، فجر الثلاثاء، بعد أن اغتالت تل أبيب القيادي في حركة الجهاد بهاء أبو العطا، في قصف استهدف منزله شرقي مدينة غزة، وقتلت في الغارة أيضا زوجته.

في المقابل، أطلقت الفصائل الفلسطينية على إسرائيل مئات الصواريخ والقذائف، ووصل بعضها إلى مناطق جنوب تل أبيب، فيما تمكنت منظومة الدفاع الجوي المعروفة بـ"القبة الحديدية" في اعتراض عدد منها، كما قالت إسرائيل.

أخبار ذات صلة

بعد "الهدنة".. إسرائيل تقرر فتح معبر كرم أبوسالم مع قطاع غزة
هدنة غزة باختبار "الصواريخ".. وإسرائيل تعلن اغتيال أبو ملحوس
اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل في غزة
إسرائيل تلوح بـ"اجتياح غزة".. ومصر تكثف جهود التهدئة

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الخميس، انتهاء العملية العسكرية ضد حركة الجهاد الفلسطينية في قطاع غزة المحاصر، مطلقا عليها اسم "الحزام الأسود".

وأفادت تقارير إعلامية بأن الجبهة الداخلية في إسرائيل أصدر تعليمات لجميع مناطق الكيان بالعودة للحياة الطبيعية باستثناء غلاف قطاع غزة.