وصلت وزيرة الخارجية السودانية، أسماء محمد عبد الله، الثلاثاء، إلى واشنطن يرافقها وزير الري للمشاركة في الاجتماع الثلاثي لدول سد النهضة الذي دعت له الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن تجري وزيرة الخارجية السودانية مباحثات مع المسؤولين بالخارجية الأميركية، علي هامش اجتماعات سد النهضة المقررة في السادس من نوفمبر برعاية الولايات المتحدة وبحضور ممثلين عن مصر وإثيوبيا والسودان.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية السودانية، إن مباحثات الوزيرة السودانية ستتناول العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة وسبل تعزيزها.

أخبار ذات صلة

السيسي يرد على ترامب.. وترقب لمفاوضات "سد النهضة"
ترامب يؤكد للسيسي حرصه على نجاح مفاوضات سد النهضة 

وكان البيت الأبيض قال في وقت سابق من الشهر الجاري، إنه يدعم المحادثات للتوصل إلى اتفاق دائم "يحترم الحقوق المتبادلة في مياه النيل".

وتأتي هذه التطورات بعد فشل المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان لتسوية خلافاتهم حول مشروع سد النهضة.

وتقول مصر إن ملء خزان السد العملاق سيؤدي إلى تقليص حصتها من المياه بشكل حاد، ودعت إلى وساطة دولية للمساعدة في التوصل لاتفاق "عادل ومتزن".