سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قطع المتظاهرون في لبنان عدد من شوارع العاصمة بيروت وضواحيها، رغم الإجراءات الأمنية المشددة للتصدي لهم.

وتمكن المتظاهرون من قطع جسر الرينغ وطريقي الزوق وجل الديب شمال بيروت، وعدة طرقات في البقاع وعكار وصيدا.

ودعا المتظاهرون إلى الإضراب العام اليوم الاثنين، وتعطيل الحركة في المرافق العامة والخاصة. يأتي هذا فيما أمهل حزب الله المتظاهرين حتى ساعات الصباح لفتح الطرق.

وكان عشرات الآلاف من المتظاهرين قد احتشدوا أمس الاحد في بيروت وطرابلس ومدن لبنانية أخرى بعد دعواتٍ للاعتصام تحت اسم "أحدُ الوحدة".

وتزامن ذلك مع تظاهرات سابقة شهدها محيط القصر الرئاسي في بعبدا دعماً للرئيس ميشال عون.

أخبار ذات صلة

لبنان.. تظاهرات حاشدة في "أحد الوحدة" ودعوات لإضراب عام

وخلال التظاهرات وبحديث موجه لحكومة تصريف الأعمال، دعا وزير الخارجية جبران باسيل إلى مساءلة الجميع دون استثناء، ومع ذلك اعتبر أن الطبقة السياسية الحالية ليست جميعها فاسدة.

من جانبه اعتبر الرئيس اللبناني في حديث إلى مؤيديه أن الفساد لا يمكن أن يزول بسهولة، لأنه متغلغل في مفاصل الدولة.