سكاي نيوز عربية - أبوظبي

دعت وزارة الخارجية العراقية، السبت، جميع الأطراف إلى ضرورة الالتزام بمبدأ احترام السيادة و"عدم التدخل في الشأن الداخلي" للبلاد.

وقالت الوزارة، في بيان: "مع استمرار الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح، وصدور بيانات من دول أجنبية ومنظمات دولية، تؤكد الحكومة العراقية على احترام إرادة العراقيين في المطالبة بحقوقهم التي ضمنها لهم الدستور العراقي." .

وشدد البيان على ما ورد في خطاب المرجعية الدينية، الجمعة، بشأن "احترام إرادة العراقيين في تحديد النظام السياسي والإداري لبلدهم من خلال إجراء الاستفتاء العام على الدستور، والانتخابات الدورية لمجلس النواب".

وأضاف "أن ما يلزم من الإصلاح موكول إلى اختيار الشعب العراقي بكل أطيافه وألوانه من أقصى البلد إلى أقصاه، وليس لأي شخص، أو مجموعة، أو توجه ما، أو أي طرف إقليمي أو دولي أن يصادر إرادة العراقيين في ذلك، ويفرض رأيه عليهم".

أخبار ذات صلة

احتجاجات العراق.. عشرات الجرحى بالبصرة وتوقف تام لـ"أم قصر"

ويأتي الموقف العراقي بعدما دعت عدة دول ومنظمات، إلى الاستجابة لمطالب متظاهري العراق الذين ينادون بتنحية الفساد وتحسين الخدمات وكبح التدخل الإيراني في البلاد.

ويوم الجمعة، دعت الولايات المتحدة، حكومة العراق إلى "الإصغاء للمطالب المشروعة" للمتظاهرين الذين ينادون بإسقاط النظام رغم وعود المسؤولين بإصلاحات.

وانتقد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في بيان، التحقيق الذي أجرته السلطات في بغداد حول أعمال العنف الدامية التي تخللت التظاهرات الأخيرة في البلاد.