سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم الجمعة، إن تنظيم داعش الإرهابي عين زعيما جديدا له، عقب مقتل أبو بكر البغدادي، لكن الولايات المتحدة تعرف من يكون.

وجاء تصريح ترامب، في تغريدة، بعدما أعلن تنظيم داعش المتطرف، عبر الوكالة التابعة له "أعماق"، تعيين "خليفة" أبي بكر البغدادي، الذي قتل في غارة جوية، الأسبوع الماضي، في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وفي السياق، قال ناثان ساليز المنسق الأميركي لمكافحة الإرهاب إن الولايات المتحدة تنظر في أمر زعيم تنظيم داعش الإرهابي الجديد لتحديد دوره في الجماعة ومن أين أتى.

ونقلت رويترز عن ساليز  قوله في مؤتمر صحفي "في أوي وقت يحدث فيه انتقال للقيادة في المنظمة الإرهابية، نريد أن نضمن امتلاك أحدث المعلومات التي نحتاجها لمواجهة التهديد".

وقالت "أعماق" إن داعش يؤكد مقتل زعيمه أبي بكر البغدادي، مضيفة "ويعلن تعيين أبي إبراهيم الهاشمي القرشي خليفة له".

كما أكد التنظيم الإرهابي، في تسجيل صوتي، مقتل المتحدث باسمه أبي الحسن المهاجر، معلنا تعيين أبي حمزة القرشي خلفا له.

وأوضح ترامب أن البغدادي قتل بعد تفجير "سترته" الناسفة، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من رفاقه قتلوا أيضا في العملية، التي لم يسقط فيها قتلى من القوات الأميركية.

وتابع أنه تم التعرف على هوية البغدادي من خلال نتائج اختبارات أجريت بعد الغارة، مشيرا إلى أن القوات الأميركية الخاصة حصلت على معلومات مهمة من موقع العملية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة، ماهر فرغلي، إن التنظيم المتطرف أصدر البيان بشكل سريع لأنه يخشى من حدوث انشقاقات كبيرة عقب مقتل البغدادي.

أخبار ذات صلة

تركيا تعتقل "الخادم الخاص" للبغدادي في عملية أمنية

وقال إن "داعش يعاني من أزمة كبيرة نظرا لعدة أسباب؛ ومن بينها أن أبو بكر البغدادي كان قيادة فكرية أيدولوجية شرعية دينية لهذا للتنظيم الإرهابي بعد أن قام بالقضاء على تيارات معادية له داخله، كما أنه كان يقود التنظيم بشكل غير مركزي، لكنه كان مسؤولا عن قضايا التمويل".