سكاي نيوز عربية - أبوظبي

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، الأربعاء، الحكومة إلى مواصلة تصريف الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة، وذلك في أعقاب إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته، يوم أمس الثلاثاء.

وقالت المديرية العامة لرئاسة الجمهورية اللبنانية، في بيان "عطفا على أحكام البند 1 من المادة 69 من الدستور المتعلقة بالحالات التي تعتبر فيها الحكومة مُستقيلة، وبعد إستقالة رئيسها سعد الحريري، أعرب ميشال عون عن شكره لدولة الرئيس والوزراء".

وأضاف "وطلب من الحكومة الاستمرار في تصريف الأعمال ريثما تُشَكَّل حكومة جديدة".

وكان الحريري قدم، الثلاثاء، استقالته إلى ميشال عون، قائلا "لا أخفيكم وصلت إلى طريق مسدود وصار واجبا عمل صدمة كبيرة من أجل مواجهة الأزمة".

وأوضح أنه قدم استقالته "تجاوبا مع إرادة الكثير من اللبنانيين الذين نزلوا إلى الساحات للمطالبة بالتغيير".

أخبار ذات صلة

ميقاتي: قرار الحريري صائب.. وحل أزمة لبنان يبدأ من البرلمان
الجيش اللبناني: حان وقت فتح جميع الطرق المقفلة بالبلاد

واحتفالا بتقديم الاستقالة، عاد المتظاهرون اللبنانيون مرة أخرى إلى ساحات التظاهر والاعتصام في أجواء احتفالية، حيث أشعلوا أضواء هواتفهم ورفرفوا بالأعلام اللبنانية وأطلقوا بالونات وقرعوا الطبول، للتعبير عن سعادتهم بالخطوة، التي أقدم عليها الحريري، بعد نحو أسبوعين من احتجاجات شعبية تهز البلاد.

وقال متظاهرون لـ"سكاي نيوز عربية" إنهم سعداء بإعلان الاستقالة، مشيرين إلى أن احتجاجاتهم باتت تؤتي أكلها، فيما شدد آخرون على أن سقف الحراك الشعبي لا يزال عاليا مستهدفا الطبقة السياسية بأكملها.

كما اعتبرت مجموعة "لحقي"، إحدى الجهات المنظمة الاحتجاجات، أن إعلان الاستقالة "إنجاز تاريخي باستعادة الكلمة للناس، ملايين اللبنانيات واللبنانيون يستعيدون المبادرة ويثبتون أن الشعب مصدر السلطات".