وكالات - أبوظبي

ألقت مروحيات مجهولة الهوية، القبض على عائلة عراقية منتمية سابقاً إلى تنظيم داعش الإرهابي، شمالي سوريا، يوم الاثنين، وفق ما ذكر ناشطون.

وجاء اعتقال العائلة، بشكل مفاجئ، عقب تنفيذ الولايات المتحدة عملية عسكرية قُتل خلالها زعيم التنظيم الإرهابي، أبو بكر البغدادي، في قرية بريشا بمحافظة إدلب.

وبحسب المصادر، فإن المروحيات اعتقلت العائلة المؤلفة من أربعة أفراد، في منطقة جرابلس الحدودية مع تركيا.

وقال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديموقراطية، مصطفى بالي، في تغريدة مساء الاثنين "من لم يقتل سيُعتقل". وأضاف "عملية أخرى ناجحة مساء اليوم" من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية، الأحد، مقتل المتحدث باسم تنظيم داعش، أبو حسن المهاجر، شمالي سوريا، في عملية نُفّذت بالتعاون مع "الجيش الأميركي" في منطقة جرابلس.

أخبار ذات صلة

ما مصير داعش بعد البغدادي؟.. خبراء يجيبون على سؤال الساعة

ولدى إعلان ترامب مقتل البغدادي، شكر الرئيس الأميركي القوات الكردية للدور الذي أدّته في العملية، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وأعلن البنتاغون، الاثنين، أن جثّة البغدادي ألقيت في البحر، مؤكدا أن القوات الأميركية ستواصل تأمين حقول النفط، شمال شرقي سوريا، حتى لا تقع المنطقة مجددا في أيدي داعش.