وكالات - أبوظبي

رحبت الإمارات والسعودية، بمقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي، في عملية عسكرية أميركية، ليلة السبت، شمال غربي سوريا.

وقال مساعد وزير الخارجية الإماراتي للشؤون العسكرية والأمنية عبيد الكتبي، في بيان، الثلاثاء، إن "خبر مقتل الإرهابي أبو بكر البغدادي انتصار لجميع الدول المتحدة في مكافحة الإرهاب والتطرف، وستستمر جهود التحالف حتى تفكيك تنظيم داعش وإعادة الاستقرار إلى المناطق التي عانت من جرائمه الفظيعة".

وأضاف: "دولة الإمارات ملتزمة التزاما راسخا بالعمل مع شركائها الدوليين للقضاء على تنظيم داعش ومنع انتشار أيديولوجيته العنيفة".

وفي السياق ذاته، أجرى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اتصالا بالرئيس الأميركي، هنأه فيه بنجاح العملية التي نفذتها القوات الأميركية الخاصة وأدت لمقتل البغدادي.

أخبار ذات صلة

مقتل أبو بكر البغدادي.. ترحيب دولي بنهاية "أخطر إرهابي"

وأكد الأمير محمد بن سلمان خلال الاتصال، أن هذه العملية تؤسس لحقبة جديدة، ووصفها بأنها "خطوة تاريخية في الحرب على الإرهاب والتطرف والكراهية".

من ناحيته، أثنى الرئيس الأمريكي على التعاون المستمر والمثمر بين واشنطن والرياض، في مجال مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه.