سكاي نيوز عربية - أبوظبي

دعا الاجتماع المشترك للمجلس السيادي ومجلس الوزراء والحرية والتغيير في السودان، إلى التنسيق من أجل نجاح الفترة الانتقالية، وما يترتب عليها من ملفات في الاقتصاد والسلام.

وقال وزير الثقافة فيصل محمد صالح في تصريحات صحفية، إنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة تنسيق ثلاثية بين المجلس السيادي ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير، تضم 4 أعضاء من كل مكون، مهمته التنسيق لمناقشة القضايا وتكوين لجان مشتركة مسؤوليتها وضع رؤية في كافة القضايا المتعلقة بالسلام، بالإضافة لتكوين لجنة أخرى مهمتها تفكيك نظام التمكين لحكم الإنقاذ المعزول.

من جانبه قال ممثل قوى الحرية والتغيير، أيمن خالد، إن الهدف من الاجتماع الثلاثي، مناقشة قضايا وأهداف برنامج حكومة الثورة، والمضي قدما لإنجاح الفترة الانتقالية، خاصة في قضايا المعيشة والسلام.

أخبار ذات صلة

مؤسسات المجتمع النوبي تطالب بسحب ملفها من جوبا وتؤكد سلميتها
كيف يتخلص السودان من مأزق "قائمة الإرهاب"؟

وأضاف خالد أن الاجتماع تطرق لضرورة التواصل بين أجهزة السلطة الانتقالية وقوى الحرية والتغيير والمواطن، حتى يتم تحقيق أهداف الثورة، لافتا لضرورة متابعة لجنة التحقيق في فض الاعتصام، وقضايا الشهداء، وضرورة تقديم كل من أجرم للعدالة.

ويعتبر اجتماع، الاثنين، بين المجلس السيادي ومجلس الوزراء والحرية والتغيير، والذي تم بالقصر الجمهوري بالعاصمة السودانية الخرطوم، الاجتماع الأول منذ تكوين الحكومة الانتقالية.