وكالات - أبوظبي

 قالت وزارة الدفاع التركية، الأحد، إن جنديا تركيا قُتل وأصيب خمسة في منطقة رأس العين السورية بعد هجوم بالصواريخ والمورتر نفذته وحدات حماية الشعب الكردية، ما يرفع عدد قتلى الجيش التركي إلى 11 منذ بدء عمليته العسكرية شمالي سوريا.

وفي تغريدة على موقع تويتر، الأحد، ذكر الجيش أن الهجوم وقع بالقرب من بلدة رأس العين الحدودية حيث كانت القوات تقوم بعمليات استطلاع.

وتقع البلدة على بعد 30 كيلومتراً من المنطقة الحدودية التي تنسحب منها القوات الكردية بموجب اتفاق لوقف إطلاق النار توسطت فيه الولايات المتحدة.

وقال الجيش التركي إن قواته ردت "في إطار الدفاع عن النفس" بإطلاق صواريخ، وقذائف هاون، وهجوم برشاشات ثقيلة.

أخبار ذات صلة

بالصور.. الآليات الأميركية تترك أكبر قواعدها في سوريا

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في 11 أكتوبر الجاري، عن مقتل جندي تركي وإصابة 3 آخرين، في اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في منطقة شرق الفرات، شمالي سوريا.

وفي 15 أكتوبر الجاري، قتل جندي تركي وأصيب 8 آخرون، الثلاثاء، في قصف بقذائف الهاون شنته قوات سوريا الديمقراطية على تجمع للجنود الأتراك، وفق ما ذكر مراسل "سكاي نيوز عربية".

وشنّت تركيا وفصائل سورية موالية لها، في 9 أكتوبر الجاري، هجوما عسكريا ضد مناطق سيطرة الإدارة الذاتية الكردية، في وقت حذرت الأخيرة من أن يُسهم ذلك في إنعاش تنظيم داعش، الذي تحتجز قوات سوريا الديمقراطية الآلاف من مقاتليه وأفراد عائلاتهم في سجون ومخيمات.