وكالات - أبوظبي

تمكنت منظمة "سي آي" غير الحكومية من إنقاذ 90 مهاجراً كانوا على متن قارب نجاة، واتهمت خفر السواحل الليبيين بتهديدها بالسلاح.

أخبار ذات صلة

غرق قارب يحمل 50 مهاجرا قرب سواحل ليبيا

وقال المتحدث باسم المنظمة الألمانية غوردن ايسلر لفرانس برس "تمكنا من (إنقاذ) المهاجرين الـ90، وبينهم امرأتان".

وأضاف "لكننا تحت الصدمة إذ لم يسبق أبداً تهديدنا بهذه الصورة من قبل"، موجهاً الاتهام إلى "دول الاتحاد الأوروبي بالسماح لمثل هؤلاء الاشخاص المسلحين من ذوي السلوك الوحشي بالتصرف"، على حد تعبيره.

وبعد تلقي نداء استغاثة من أشخاص كانوا على متن قارب نجاة قبالة السواحل الليبية، تمكنت سفينة "ألان الكردي" من تحديد مكان المركب وتأمين العون له.

وأوضح أيسلر "بعدما نجحنا في نقل عشرة إلى السفينة، حاصرتنا 3 زوارق سريعة، على متنها أشخاص ملثمون ويحملون أسلحة".

وقالت المنظمة إنّ الزوارق أطلقت طلقات نارية تحذيرية في الهواء وفي المياه حيث كان يتواجد مهاجرون.

وتعتبر "سي آي" التي لم تحدد وجهتها ووجهة إنزال المهاجرين، أنّها لم تكن ضمن المياه الإقليمية الليبية.

وتأتي عملية الإنقاذ بعد أسبوع من إنقاذ سفينة "أوشن فايكينغ" التابعة إلى منظمة "إس. أو. إس" غير الحكومية 104 مهاجرين على مسافة تبعد 50 ميلاً عن الشواطئ الليبية.