وكالات - أبوظبي

قتل 15 شخصًا جرّاء اشتباكات دارت السبت في شمال شرق سوريا بين مقاتلين موالين أنقرة يدعمهم الطيران التركي ومقاتلين أكراد سوريين.

أخبار ذات صلة

أردوغان يهدد باستئناف الاجتياح التركي.. إذا لم يتحرك الروس

 وقالت مصادر إن المعارك وقعت في مناطق بين تل تمر ورأس العين وأوقعت 15 قتيلا، 9 من الفصائل الموالية لتركيا و6 من قوات سوريا الديموقراطية.

وكان قد هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن بلاده ستتحرك عسكريا من أجل "تطهير" المنطقة المحاذية لها في شمالي سوريا، في حال لم ينسحب منها المقاتلون الأكراد بحلول نهاية المهلة المتفق عليها مع روسيا.

وتنتهي المهلة المحددة لذلك بموجب الاتفاق الثلاثاء المقبل الساعة 18,00 بالتوقيت المحلي (15,00 بتوقيت غرينتش).

وكان أردوغان توصل إلى اتفاق مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، الثلاثاء، نص على أن موسكو "ستسهل سحب" عناصر وحدات حماية الشعب الكردية وأسلحتهم من منطقة تمتد حتى عمق 30 كلم من الحدود مع تركيا.

وقال أردوغان في خطاب متلفز من إسطنبول "إذا لم يتم تطهير الإرهابيين (من المنطقة) في نهاية المئة وخمسين ساعة، فسنتولى السيطرة ونطهرها بأنفسنا"، على ما أوردت "فرانس برس".